جاري تحميل ... الرسالة الفكرية

إعلان في أعلي التدوينة

ثقافة وتقنية

الكون والمجرات

صورة للكون 



ما هو الكون ؟

تعريف الكون " Universe "


هو عبارة عن ملايين من المجرات وتقدر ب 170 مليار مجرة .

والمجرة: 

 تتكون من مليارات النجوم والكواكب وبينهم سحب من غازات وغبار وفراغات والمجرة لها عدة أشكال مختلفة. والكون ليس ثابتا بل هو يتمدد بسرعات كبيرة بين المجرات .

مجرة درب التبانة :

مجرتنا وتعرف بدرب التبانة (Milky Way) وهي على شكل شريط حلزوني له طرفان مدببان والشمس تقع على إحدى طرفيها .
وأقرب مجرة لنا تعرف باسم المرأة المسلسلة (Andromeda galaxy) وهي تبعد عنا أكثر من مليون سنة ضوئية وهي أكبر من مجرتنا مرتين .

درب التبانة





مجرة المرأة المسلسلة


علماء الفلك لا يقيسون المسافات بين النجوم بالكيلومترات بل بالسنين الضوئية ،

والسنة الضوئية : 

هي المسافة التي يجتازها الضوء في سنة أي 12 شهر شمسي ، وتساوي 9 مليون مليون كليو متر( 9 تريليون )
وسرعة الضوء : تبلغ 300 ألف كيلو متر في الثانية ، والضوء يقطع مسافة 18 مليون كليو متر في الدقيقة الواحدة .

النجم : جسم سماوي مشع مضيء يتكون من غازات ذات درجات حرارة عالية جدا مثل الشمس .
الكوكب : جسم يتميز بسطح صلب ومن داخله صخور ومعادن منصهرة مثل كوكب الأرض .
الشمس : هي أقرب نجم الى كوكب الأرض وتبعد 150 مليون كليو متر .

كوكب الأرض :

طبقات الأرض :

يتكون من قشرة أرضية صلبة قد تصل الى 4 آلاف كيلو متر ،
وأسفل تلك القشرة يوجد الغلاف الأرضي المنصهر بمعادن وصخور مختلفة وحرارته قد تبلغ 1700 درجة مئوية ،
ويليه نواة الأرض الخارجية ويتكون من الحديد والنيكل لكن في صورة سائلة ،
ثم نواة الأرض الداخلية المركزية وهي صلبة وتتكون أيضا من الحديد والنيكل .

ثم يعلو ذلك الغلاف الجوي للأرض : 

وهو عبارة عن غازات ( النيتروجين يمثل أربع أخماس الهواء والأكسجين خمس الهواء ) وبنسب ضئيلة من الأرجون وثاني أكسيد الكربون وبخار الماء .

طبقات الغلاف الجوي


ويتكون من 5 طبقات : بسمك 800 كيلو متر:
أولها " التروبوسفير
" بسمك حوالي 15 كليو متر وهو الأكثر كثافة وفيها تقع السحب ،
ثم طبقة ثانية " الستراتوسفير "ترتفع فوق سحط الأرض 50 كيلو متر ، وفيه طبقة الأوزون ،
وطبقة ثالثة "الميزوسفير " تبعد عن سطح الأرض 85 كيلو متر وفيها مدارات الأقمار الصناعية ،
وطبقة رابعة " الثيروموسفير" وتحتوي على طبقتين أخريين، تمتد حوالي 600 كيلو متر ،
ثم طبقة خامسة خارجية "الأيونوسفير" بسمك 10 كيلو متر وتتميز بتباعد ذرات الهواء بينها ، بعدها يبدأ الفضاء الخارجي .

الجاذبية :

هي ظاهرة طبيعية يتم بواسطتها تحرك الأجسام نحو بعضها البعض بما في ذلك الكواكب والنجوم والضوء .
وبسببها يكون الوزن للأجسام ، وبها تتماسك المجموعات الفضائية ولولاها لضاعت في الفراغ .
والجاذبية الأرضية : بسببها تقع الثمار على الأرض ويمشي الانسان والدواب على الأرض .


الوسوم:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان في أسفل التدوينة

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *