الصبر من الايمان




عدم الصبر هو عقاب مضاف الى نفوسنا المجروحة .


 الصبر، بيانه وعقوبة عدم الصبر :

لماذا نصبر ؟ : 

الله يقضي ويحكم لأنه ،أولا : هو المالك  والاله.
ولأنه ثانيا: جعل حكمه وقضائه ابتلاءً للعباد..
فاذا جعلك مثلا في أسرة فقيرة تحيا حياة صعبة في المأكل والمشرب والملبس والأمن،
أو جعلك مريضا أو معاقا ، أو جعلك تعيش حياة صعبة بسبب دينك أو تدينك أو لونك أو عرقك وجنسك،
أو يزوجك زوجاً سيء الخلق يؤذيك ،
ثالثا فإن أنت لم تصبر على حكم الله تعالى وقضائه ، ازداد الأمر والحكم سوءا وشدة،
وربما هلكت ونزل سخط الله وغضبه عليك ولن تفلح اذن أبدا.
قال تعالى (وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ) البقرة

الله أمر بالصبر : 

يقول تعالى (وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلَّا بِاللَّهِ وَلَا تَحْزَنْ عَلَيْهِمْ وَلَا تَكُ فِي ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرُونَ )
وقال عزّ وجل (وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ )

 تعريف الصبر :

الصبر هو حَبَس النفس على الشيء فلا تجزع أو تسخط أو تهرب ، أو تحزن ،
أو تأتي بفعل سيء .
والصَّبْرُ هو نقِيض الجَزَع
والتَّصَبُّرُ تكلُّف الصَّبْرِ..

أنواع الصبر :

-الصبر على المصائب
-والصَّبر يكون على طاعة الله ، وتَرْك معصيته .
-والصبر على الشهوات والمصيبة .
وسُمِّي الصومُ صَبْراً لِمَا فيه من حَبْس النفس عن الطَّعام والشَّرَاب والنِّكاح
-والصبر أيضا يكون على النعمة فلا تفرح ولاتتكبر ولاتتفاخر
يقول الله تعالى في سورة المعارج (إِنَّ الْإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا . إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا . وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا )
ثم يسثني الله تعالى فيقول ( إِلَّا الْمُصَلِّينَ )

عقوبة عدم الصبر :

يقول تعالى (فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلَا تَكُنْ كَصَاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نَادَى وَهُوَ مَكْظُومٌ . لَوْلَا أَنْ تَدَارَكَهُ نِعْمَةٌ مِنْ رَبِّهِ لَنُبِذَ بِالْعَرَاءِ وَهُوَ مَذْمُومٌ)سورة القلم
واسمع قول الله عز وجل وهو يأمر رسوله محمد صلى الله عليه وسلم
بالصبر على حكم الله حين واجه معاناة شديدة هو والمؤمنين من كفار مكة بسبب دعوته للتوحيد ودين الله ،
فظلّ ثلاث عشرة سنة وهو في بلده مكة يكابد أذاهم باليد واللسان ،
ويحذره تعالى من عدم الصبر فيلاقي جزاء النبي يونس حين التقمه الحوت ولولا رحمة الله لظل في بطنه الى يوم القيامة فتكون له محبسا وقبراً حتى يوم يبعثون.
يقول المفسرون : يقول تعالى ذكره لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم: فاصبر يا محمد لقضاء ربك وحكمه فيك، وفي هؤلاء المشركين بما أتيتهم به من هذا القرآن، وهذا الدين، وامض لما أمرك به ربك، ولا يثنيك عن تبليغ ما أمرت بتبليغه تكذيبهم إياك وأذاهم لك.
وقوله: (وَلا تَكُنْ كَصَاحِبِ الْحُوتِ) الذي حبسه في بطنه، وهو يونس بن مَتَّى صلى الله عليه وسلم فيعاقبك ربك على تركك تبليغ ذلك، كما عاقبه فحبسه في بطنه: (إِذْ نَادَى وَهُوَ مَكْظُومٌ) يقول: إذ نادى وهو مغموم، قد أثقله الغمّ وكظمه.
وقوله: (لَوْلا أَنْ تَدَارَكَهُ نِعْمَةٌ مِنْ رَبِّهِ) يقول جلّ ثناؤه: لولا أن تدارك صاحب الحوت نعمة من ربه، فرحمه بها، وتاب عليه من مغاضبته ربه
(لَنُبِذَ بِالْعَرَاءِ) وهو الفضاء من الأرض.

جزاء الصابرين :

يقول (وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ . أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ)البقرة 157
ويقول تعالى(وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ )
ويقول تعالى (إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ ) الزمر
اللهم ارزقنا الصبر وحببه إلينا وزينه في قلوبنا

ما يعين على الصبر :

ذكر ابن تيمية أمورا تعين على الصبر منها :
1- أن  تعلم ان الله هو الذي خلق المصائب وقدرها وهو الذي سلط عليك الظالمين، فتستريح من الهم والحزن
2- أن تتذكر ذنوبك وانما سلطهم الله عليك بها قال تعالى " وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ" .
3- أن تعلم جزاء الصابرين  .
4- ان تعلم ان الله مع الصابرين .
5- وأن الصبر من الايمان .
6- ان أردت الانتقام من الظالم فقد تقع في الظلم وتصبح احد الظالمين لذا فقد وجب الصبر .
قلت :
7- وان تعلم عقوبة عدم الصبر في الدنيا والآخرة .
===========
يمكنك تقييم المقال ، شكرا