الرسالة الفكرية - مدونة أبو تامر الرسالة الفكرية - مدونة أبو تامر
recent

أحدث المقالات

recent
جاري التحميل ...

ماكرون وايذاء نبي الاسلام

 

كراهية الاسلام .

الرئيس الفرنسي ماكرون والهجوم على الاسلام :

 

دفاع ماكرون عن الكاريكاتير "المسيء" للنبي يثير ردود فعل واسعة في العالم العربي

bbc 


الاساءة الى نبي الاسلام حرية تعبير أم تنمر ؟

الرسومات المهينة للنبي محمد ، هل هي حرية تعبير أم تنمر ؟
لاشك أنها تنمر ضد المسلمين وضد الرموز الدينية
حيث أن التنمر هو شكل من شكل الايذاء اللفظي أو الجسدي .
فهل الرسومات الكاريكاتيرية المهينة التي تسخر من أشخاص بسبب جنسهم أو لونهم أو ديانتهم لا تندرج تحت أشكال التنمر ؟
أوربا والغرب يتحدثون عن التعايش السلمي مع الآخر ، أليست السخرية من الرموز المقدسة للمجتمعات الانسانية هي نوع من الاعتداء والارهاب النفسي للآخر ؟
المجتمعات الغربية تطالب المسلمين بالتعايش السلمي مع الآخر، فهل هم فعلوا ذلك والتزموا قواعد التعايش السلمي؟ .

الدفاع عن السخرية من مقدسات المسلمين يزكي روح التعصب والكراهية بين الشعوب 

لايزال مسلسل الاستهزاء من النبي محمد صلى الله عليه وسلم متواصلا منذ الرسومات الدانماركية عام 2005 وبالرغم من شكوى الجاليات المسلمة لكن مازالت الحكومات الأوربية تدافع عن الرسومات المهينة بزعم حرية الرأي والتعبير ،
بالرغم أنهم في قضايا عديدة أقل منها في أثرها السيء في النفوس البشرية مثل قضية انكار محرقة اليهود وانكار وقوع ابادة جماعية  هو من قبيل الرأي.

طعن فتاتين محجبتين في فرنسا ليس ارهابا :

الرئيس الفرنسي يصف قتل المدرس الفرنسي المسيحي على يد مسلم أنه هجوم اسلامي ،
فماذا عن طعن فتاتين مسلمتين ؟



صمت شيوخ ومفتي الدول الاسلامية أمام السخرية من النبي :
رد الشيخ كشك رحمه الله على المسيئين للنبي محمد صلى الله عليه وسلم



موقف مخزي من حكام العرب من تصريحات ماكرون :

لم ينتقد أحد من ملوك ورؤساء العرب المسلمين تصريحات ماكرون والدفاع عن السخرية من النبي صلى الله عليه وسلم ، ألا يعلمون ان الله شهيد عليهم ؟

عن الكاتب

أبو تامر

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

الرسالة الفكرية - مدونة أبو تامر